عربي

الزوجان الذي باعا شركتهما لقهوة ستاربكس بمبلغ 90 مليون دولار وطورا شركة بيتزا ب 1.31 مليون دولار

مود بيتزا، سلسلة من المطاعم على غرار محلات الحرفيين تم افتتاحها في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتم بناء نموذج أعمالهم على المخاطر.  يقول سكوت سفنسون، الذي أسس الشركة مع زوجته ، أن المغامرة قد دفعتهم إلى الأمام دفعا

يقول سكوت: “سيكون هناك عائد مالي، أو سيكون لديك موظفون أكثر ولاء أو عملاء أكثر ولاء”. لحسن الحظ، ان الجميع عمل لصالحنا. فتحت مود بيتزا المحل رقم 327 في سلسلة المحلات وتتواجد في 27 ولاية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ووصلت الإيرادات إلى 131 مليون دولار

أسرة سفينسونس ليسوا غرباء عن الأعمال التجارية. كان سكوت الزوج يعمل مصرفي استثمار في بنك بلندن وعمل سفينسونس الزوجة في صناعة الطباعة والنشر قبل أن يفتح الزوج شركة سياتل كوفي في لندن عام 1995. كان سكوت قد قام بإخطار البنك بأنه سيترك الوظيفة لبدء مقهى، وكان رد رئيسه: هل فقدت عقلك .

يكمل سكوت الحديث: “اعتقد الناس أننا مجنونان، وبسبب هذا الضغط علينا، لم نكن لنفشل”.

وبعد ثلاث سنوات من افتتاح شركة سياتل كوفي كومباني، باعها الزوجان إلى ستاربكس ب 90 مليون دولار. في العام نفسه، تعاونوا مع أنطونيو وبريسيلا كارلوتشيو لإنشاء كارلوتشيو لإفتتاح أول مقهى ومطعم في عام 1999، ومنذ ذلك الحين، بنيت كارلوتشيو أكثر من 100 موقع في جميع أنحاء المملكة المتحدة، تركيا، والولايات المتحدة

شريحة من سوق البيتزا
انتقل سكوت وزوجته إلى سياتل لأخذ قسط من الراحة من الأعمال والتركيز على تربية أولادهم الأربعة. وبعد عدة سنوات، اقترح أحد رجال الأعمال عليها أن يدخل في الإستثمار وتطوير محلات البيزا، ووجدوا أن هذا المجال يفتقر إلى الابتكار والتطوير

يقول سكوت إن الزبائن من خارج مدينة نيويورك (حيث سعر شريحة البيتزا تصل إلى أقل من دولار واحد) لديهم خيار إما الحصول على بيتزا يتم تسليمها إلى منازلهم أو قضاء ساعة في مطعم لتناول العشاء. ولكن سفينسونس “يتصور مكانا من شأنه أن يجلب بشكل سريع البيتزا. ومن شأن هذا النموذج أن يسمح للعملاء بإضافة كمية غير محدودة من طبقات الطعام إلى البيتزا بنفس السعر

افتتحت أسرة سكوت أول متجر لهما في نوفمبر 2008 – عام الركود العالمي. قيل لهم وقتها انه وقتا رهيبا لبدء الأعمال التجارية، ويجب أن تنتظرا فترة حتى تتضح ملامح السوق لكن كان لديهم قوة دافعة لخلق أكثر من مجرد سلسلة البيتزا. أرادوا إحداث أثر اجتماعي

وقال سكوت: “بالطبع، فإن بناء مشروع تجاري ناجح يثلج الصدر، ولكن الأشياء التي أعطتنا أكثر السعادة كانت الأوقات التي كنا قادرين فيها على إحداث تأثير إيجابي على حياة شخص ما”.

فوائد مكلفة تخلق نتائج أكثر دواما
يوفر سكوت للموظفين وجبات مجانية فضلا عن القيادة والتدريب على المهارات الحياتية. ويهدف سكوت أيضا إلى إعطاء الموظفين أجرا ومزايا وفرصا لا يجدونها في أماكن أخرى. على سبيل المثال، يقوم سكوت بتوظيف الأشخاص ذوي صعوبات التعلم، وأولئك الذين صدرت ضدهم أحكام قضائية وفي حالة تأهيل من المخدرات أو الكحول

عندما بدأت عائلة سكوت أول شركتين لم يكن لديهم الشجاعة. الآن، يريدون إظهار للآخرين أنه من الممكن أن تساعد الناس والمجتمع. يقول سكوت: “إذا منحنا لهم فرصة ونعاملهم بشكل جيد، يمكننا أن نجعلهم يشعرون بالثقة والتمكين”

يقول سكوت: “اليوم يتعين على الشركات التفكير أكثر في المجتمع بنسبة أكبر من التفكير في مؤسسيها وفي الأرباح، عليهم التفكير في صحة مجتمعهم”. واضاف “اذا انتظرنا جميعا ان تحل الحكومة المشاكل التي نواجهها اليوم، سننتظر فترة طويلة”

2 comments

  1. الفشل بداية النجاح – النجاح (صديق الفشل) … يا لها من كلمة تثير الرجفة بالجسد و تفجر كل الطاقات. إنه حلم البشرية على مر الأزمان. النجاح كلمة تعنى أى شئ و كل شئ. تعنى أن تتغير حياتك و تنتقل من حال إلى حال. أن تكون مشهوراً و غنياً و ذا سلطة و نفوذ. أن يخلد اسمك عبر الأزمان و إلى أبد الآبدين.

    Liked by 1 person

  2. بالطبع، الحياة تعلمنا الكثير، ومنها أن العصافير تتوالد بسرعة، والأم التي كانت تطعم صغيرها بالأمس – ربما قتلته اليوم بعدما كبر

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s