عربي

فيديو: لماذا عليك تعلم الإنجليزية

حجم المعلومات المتوفرة باللغة الانجليزية لا يمكن قياسه، وهي تتسع يوميًا بعد يوم فهي تعدّ الأضخم في قواعد البيانات الأساسية وأكثرها، فتراها في كل مجال علمي وأدبي. وترى أن الصين والهند والبرازيل وبلدان أخرى، تعترف أنها لم تنهض إلا لأنها استخدمت اللغة الانجليزية وأضافت إليها على نحو مستمر، فالعلماء هناك كلهم يستخدمون الانجليزية في منشوراتهم واجتماعاتهم وأبحاثهم. لكن، ماذا عن اللغة العربية؟ أو اللغات المحلية الأخرى؟ ماذا يعني أن نخسر لغة ما؟ شعوب العالم اليوم، كما في الماضي، هي متعددة اللغات. ولاتدل المؤشرات كلها على أن هذا سيتغير بل سيأخذ في التوسع. لكن أكثر هذه اللغات الحية قد يختفي في السنوات الخمس والسبعين القادمة. وهذا يعد خسارة كوكبية فادحة بكل المقاييس. فلا يمكن لأحد أن يشكك في ضرورة أن تُحفظ هذه اللغات وتُنقذ. لأن اللغات المحلية هي حقًا ثمينة يعدّ اليوم 21 فبراير، اليوم العالمي للغة الأم. وهو الاحتفال السنوي في جميع أنحاء العالم لتعزيز الوعي بالتنوع اللغوي والثقافي وتعدد اللغات، وقد أُعلن للمرة الأولى من قبل منظمة اليونسكو في 1999، ومن ثم تم إقراره رسميًا من قبل الجَمعية العامة للأُمم المُتحدة، وقد تَقرر إنشاء سَنة دَولية للغات في عام 2008.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s